الدعوة مظاهرة

يوم النضال النسوي هو كل يوم ــ تضامني. متعدد. عالمي

النسوية هي أكثر مما تظن

النسوية تعددية ولها الكثير من الوجوه. إظهار التعامل الغير عادل على أساس الجنس والنضال ضد السلطة الأبوية ربما يكونان القواسم المشتركة الأصغر لكل التيارات النسوية ولكن العواقب المترتبة على استراتيجيات التحرر تختلف من تيار لآخر.

نحن نفهم النسوية كنضال تعددي، لا عنصري، ضد التمييز الجنسي والرأسمالية والقمع ومن أجل مناطق حرة.

أساليب القمع تبني نفسها على التراكيب الاجتماعية كالهوية والقومية والجنس والدين والعمر والحالة المادية أو المظهر الخارجي. وغالبا ما يحدث القمع من خلال عدة تراكيب في وقت واحد.

اليوم الثامن من اذار ستتم عنونته ب „يوم المرأة“ هذا الوصف لم يعد مناسبا لهذا الوقت. النسويون هم ليسوا فقط نساءا بل أناسا من كل الأجناس.

يجب علينا محاربة السلطة الأبوية بشكل تضامني تعددي وعالمي. في العوائل! في المدارس وفي المؤسسات والأهم في العقول! كل يوم! على الشارع! في كل مكان وزمان.

من أجل حياة حرة وعادلة وذاتية القرار لكل الناس.

لذلك ندعو نحن ليوم نضال نسوي في سنة ٢٠١٨!

لقد اخترنا النقاط الأساسية ليوم النضال النسوي من مراجع حالية ولكننا نعي بأنها ليست شاملة بالمطلق.

أنت تصنع عائلتك

في السنوات الماضية حصلت العديد من التغييرات المهمة والطويلة في ألمانيا. أولها حق الزواج للجميع بغض النظر عن التوجه الجنسي والاعتراف بال „الخيار الثالث“. بالرغم من ذلك مازالت الهرمية الجنسية التقليدية مع التصورات المحافظة تعطل خلق فضاء، اعتراف وأفكار حول تراكيب عائلية جديدة عصرية وبيئة حياة استقلالية للأهل والأطفال والشباب. ما تعنيه لكل العائلة، العلاقة والحب هو شيء خاص بك ويجب أن يسمح لك بتقريره لوحدك.

عادة ما تقع مسؤولية الحماية الجنسية والتكاثر قبل وبعد الحمل للنساء، وهذا الأمر قد تم تحجيمه جدا بسبب فكر التطوير الذاتي النيوليبرالي فيما يتعلق بالحياة المهنية والعائلة. خاصة في الأوساط اليسارية والتي تعتبر أوساطا تدعم الاستقلالية الذاتية يجب أن يكون القبول والمشاركة المتساوية في عناصر العائلة مفهوما ذاتيا نسويا.

دع الحكومة بعيدة عن رحمي

النساء اللواتي يقومون بالإجهاض لا يتم فقط وصمهم وإذلالهم من المجتمع بل أيضا من الدولة. الإجهاض في ألمانيا يعتبر حقيقة غير قانوني (البند 218 من قانون العقوبات)! فقط في حالات معينة (البند 218 أ قانون العقوبات) يسمح للنساء بذلك ولكن مع الكثير من المعوقات. وهكذا ترى النساء المتضررات بهذا القانون الحمل الغير مرغوب به على أنه تضارب في القيم ومن جهة أخرى تضارب بين السلطة والمعلومات. المثال الحالي لذلك طبيبة النساء كريستينا هينل، والتي تمت مقاضاتها، لانها قامت بالإشارة للإجهاض على أنه مقدرة على صفحتها الشخصية. وكما في كل سنة يقوم المناوئون للإجهاض بمسير بمرافقة أحزاب مثل البديل لأجل ألمانيا والمسيحي الديمقراطي يدعى „المسير من أجل الحياة“.

تعالوا في يوم 16.06.2018 للمظاهرة الرافضة لهذا المسير في Annaberg-Buchholz وأظهروا تضامنكم ودعونا نناضل سويا من أجل إلغاء البند 218 و219 أ من قانون العقوبات.

العمل الجنسي هو عمل!

خاصة في النقاشات النسوية لطالما كان النقاش حول العمل الجنسي جدليا. ومن الجلي هنا بأن عمال وعاملات الجنس أيضا في الأوساط اليسارية ما يتم تشييئهم والتقليل من مكانتهم. العمل الجنسي هو حقل مع الكثير من الجوانب، والتي يجب أن ينظر لها من أكثر من زاوية. بالطبع نحن نرفض الدعارة القسرية والإتجار بالبشر. في الجهة المقابلة يجب أن تتم تقوية عمال وعاملات الجنس باعتبارهم عمال أجور. دخول قانون حماية الدعارة حيز التنفيذ السنة الفائتة يعتبر فرصة لنا لدعم عمال وعاملات الجنس وتسمية مواضع القوة أو السلطات في المؤسسات والدوائر الحكومية. العمل الجنسي هو عمل ولكن التجريم المتزايد والمراقبة الحكومية والقمع يزيدون خطورة العمل القسري ويحرمون عمال الجنس من حق تقرير مصيرهم بأنفسهم. للمزيد من المعلومات حول الموضوع يمكنكم زيارة sexarbeit-ist-arbeit.de

فقط نعم تعني الموافقة

حملة #Metooهي أكثر من مجرد جدال بل إنها تظهر بأن العديد من الأشخاص وخاصة النساء يتعرضون لعنف جنسي يومي على كثير من المستويات. تجارب العنف الغير معدودة والصمت الدائم حولها تظهر الفشل المؤسساتي في التعامل مع الأفعال والعقلية التي تحتقر النساء. ليس فقط في مجتمع فيه هاشتاغ واحد يؤدي إلى كل هذا الرنين، تكون المواجهة مع العنف الجنسي ضرورية ولكن في كل أنحاء العالم. نحن نطالب باستقلالية القرار الجنسي للجميع واحترام الحدود الشخصية. لذلك علينا المقاومة والتصدي لمحاولة تحجيم وتشييء النساء وأساليب السلطة القائمة على ذلك. أشد أنواع العنف ضد المرأة هو قتل النساء. قتل النساء فقط لأنهن نساء. على سبيل المثال القتل من قبل الشريك والمسماة بجرائم الشرف أو الاغتصاب الملحوق بالقتل. وفقا لإحصائية في ألمانيا وحدها يوجد يوميا قتل من قبل الشريك أو محاولة لقتل امرأة. هنا من المهم الإشارة إلى هذا النوع الخاص من العنف وإظهاره للعيان وخلق وعي للتصدي له.

لا نريد بعد اليوم أن تقتل أية امرأة. ولا أي واحدة بعد! (المزيد من المعلومات keinemehr.wordpress.com)

نحن مقتنعون بأن هذه المظاهرة هي فرصة لنقل المحتوى النسوي إلى الشارع. كونوا بحالة قتالية وارفعوا أصواتكم وتضامنوا. تعالوا إلى المظاهرة والفعاليات خاصة ال يوم النضال النسوي!

يوم النضال النسوي هو كل يوم ــ تضامني. متعدد. عالمي

نتمنى مظاهرة مغلقة لنا بدون أعلام قومية أو حزبية أو نقابية.

يوم النضال النسوي هو كل يوم ــ تضامني. متعدد. عالمي

النسوية هي أكثر مما تظن

النسوية تعددية ولها الكثير من الوجوه. إظهار التعامل الغير عادل على أساس الجنس والنضال ضد السلطة الأبوية ربما يكونان القواسم المشتركة الأصغر لكل التيارات النسوية ولكن العواقب المترتبة على استراتيجيات التحرر تختلف من تيار لآخر.

نحن نفهم النسوية كنضال تعددي، لا عنصري، ضد التمييز الجنسي والرأسمالية والقمع ومن أجل مناطق حرة.

أساليب القمع تبني نفسها على التراكيب الاجتماعية كالهوية والقومية والجنس والدين والعمر والحالة المادية أو المظهر الخارجي. وغالبا ما يحدث القمع من خلال عدة تراكيب في وقت واحد.

اليوم الثامن من اذار ستتم عنونته ب „يوم المرأة“ هذا الوصف لم يعد مناسبا لهذا الوقت. النسويون هم ليسوا فقط نساءا بل أناسا من كل الأجناس.

يجب علينا محاربة السلطة الأبوية بشكل تضامني تعددي وعالمي. في العوائل! في المدارس وفي المؤسسات والأهم في العقول! كل يوم! على الشارع! في كل مكان وزمان.

من أجل حياة حرة وعادلة وذاتية القرار لكل الناس.

لذلك ندعو نحن ليوم نضال نسوي في سنة ٢٠١٨!

لقد اخترنا النقاط الأساسية ليوم النضال النسوي من مراجع حالية ولكننا نعي بأنها ليست شاملة بالمطلق.

أنت تصنع عائلتك

في السنوات الماضية حصلت العديد من التغييرات المهمة والطويلة في ألمانيا. أولها حق الزواج للجميع بغض النظر عن التوجه الجنسي والاعتراف بال „الخيار الثالث“. بالرغم من ذلك مازالت الهرمية الجنسية التقليدية مع التصورات المحافظة تعطل خلق فضاء، اعتراف وأفكار حول تراكيب عائلية جديدة عصرية وبيئة حياة استقلالية للأهل والأطفال والشباب. ما تعنيه لكل العائلة، العلاقة والحب هو شيء خاص بك ويجب أن يسمح لك بتقريره لوحدك.

عادة ما تقع مسؤولية الحماية الجنسية والتكاثر قبل وبعد الحمل للنساء، وهذا الأمر قد تم تحجيمه جدا بسبب فكر التطوير الذاتي النيوليبرالي فيما يتعلق بالحياة المهنية والعائلة. خاصة في الأوساط اليسارية والتي تعتبر أوساطا تدعم الاستقلالية الذاتية يجب أن يكون القبول والمشاركة المتساوية في عناصر العائلة مفهوما ذاتيا نسويا.

دع الحكومة بعيدة عن رحمي

النساء اللواتي يقومون بالإجهاض لا يتم فقط وصمهم وإذلالهم من المجتمع بل أيضا من الدولة. الإجهاض في ألمانيا يعتبر حقيقة غير قانوني (البند 218 من قانون العقوبات)! فقط في حالات معينة (البند 218 أ قانون العقوبات) يسمح للنساء بذلك ولكن مع الكثير من المعوقات. وهكذا ترى النساء المتضررات بهذا القانون الحمل الغير مرغوب به على أنه تضارب في القيم ومن جهة أخرى تضارب بين السلطة والمعلومات. المثال الحالي لذلك طبيبة النساء كريستينا هينل، والتي تمت مقاضاتها، لانها قامت بالإشارة للإجهاض على أنه مقدرة على صفحتها الشخصية. وكما في كل سنة يقوم المناوئون للإجهاض بمسير بمرافقة أحزاب مثل البديل لأجل ألمانيا والمسيحي الديمقراطي يدعى „المسير من أجل الحياة“.

تعالوا في يوم 16.06.2018 للمظاهرة الرافضة لهذا المسير في Annaberg-Buchholz وأظهروا تضامنكم ودعونا نناضل سويا من أجل إلغاء البند 218 و219 أ من قانون العقوبات.

العمل الجنسي هو عمل!

خاصة في النقاشات النسوية لطالما كان النقاش حول العمل الجنسي جدليا. ومن الجلي هنا بأن عمال وعاملات الجنس أيضا في الأوساط اليسارية ما يتم تشييئهم والتقليل من مكانتهم. العمل الجنسي هو حقل مع الكثير من الجوانب، والتي يجب أن ينظر لها من أكثر من زاوية. بالطبع نحن نرفض الدعارة القسرية والإتجار بالبشر. في الجهة المقابلة يجب أن تتم تقوية عمال وعاملات الجنس باعتبارهم عمال أجور. دخول قانون حماية الدعارة حيز التنفيذ السنة الفائتة يعتبر فرصة لنا لدعم عمال وعاملات الجنس وتسمية مواضع القوة أو السلطات في المؤسسات والدوائر الحكومية. العمل الجنسي هو عمل ولكن التجريم المتزايد والمراقبة الحكومية والقمع يزيدون خطورة العمل القسري ويحرمون عمال الجنس من حق تقرير مصيرهم بأنفسهم. للمزيد من المعلومات حول الموضوع يمكنكم زيارة sexarbeit-ist-arbeit.de

فقط نعم تعني الموافقة

حملة #Metooهي أكثر من مجرد جدال بل إنها تظهر بأن العديد من الأشخاص وخاصة النساء يتعرضون لعنف جنسي يومي على كثير من المستويات. تجارب العنف الغير معدودة والصمت الدائم حولها تظهر الفشل المؤسساتي في التعامل مع الأفعال والعقلية التي تحتقر النساء. ليس فقط في مجتمع فيه هاشتاغ واحد يؤدي إلى كل هذا الرنين، تكون المواجهة مع العنف الجنسي ضرورية ولكن في كل أنحاء العالم. نحن نطالب باستقلالية القرار الجنسي للجميع واحترام الحدود الشخصية. لذلك علينا المقاومة والتصدي لمحاولة تحجيم وتشييء النساء وأساليب السلطة القائمة على ذلك. أشد أنواع العنف ضد المرأة هو قتل النساء. قتل النساء فقط لأنهن نساء. على سبيل المثال القتل من قبل الشريك والمسماة بجرائم الشرف أو الاغتصاب الملحوق بالقتل. وفقا لإحصائية في ألمانيا وحدها يوجد يوميا قتل من قبل الشريك أو محاولة لقتل امرأة. هنا من المهم الإشارة إلى هذا النوع الخاص من العنف وإظهاره للعيان وخلق وعي للتصدي له.

لا نريد بعد اليوم أن تقتل أية امرأة. ولا أي واحدة بعد! (المزيد من المعلومات keinemehr.wordpress.com)

نحن مقتنعون بأن هذه المظاهرة هي فرصة لنقل المحتوى النسوي إلى الشارع. كونوا بحالة قتالية وارفعوا أصواتكم وتضامنوا. تعالوا إلى المظاهرة والفعاليات خاصة ال يوم النضال النسوي!

يوم النضال النسوي هو كل يوم ــ تضامني. متعدد. عالمي

نتمنى مظاهرة مغلقة لنا بدون أعلام قومية أو حزبية أو نقابية.